أخر الاخبار

تحميل كتاب قواعد الجنون الأربعون في الفلسفة وعلم النفس المعرفي PDF

قواعد الجنون الأربعون في الفلسفة وعلم النفس المعرفي
 قواعد الجنون الأربعون في الفلسفة وعلم النفس المعرفي 

تحميل كتاب قواعد الجنون الأربعون في الفلسفة وعلم النفس المعرفي PDF

ملخص:

 إن محور هذا الكتاب وأغلب فصوله هو مصارحة وطرح نقاط وأفكار يراها عامة الناس ضرباً من الجنون بينما في الواقع لها أصول فيزيائية علمية وأدبية اجتماعية حقيقية: كنسبية كل شيء وكالمهدوية والتشفير، ثم شرحها والتأكيد عليها أو تخفيفها وحلها أو نفيها لا تعسفاً بل بالمنطق. 



وهناك فصول أخرى تتحدث عن ما قد يكون سبباً في الجنون كالمخدرات والتعرض للتحرش عندما يكون الشخص طفلا وغيره. وهناك فصول أخرى تتحدث عن أشياء عادية معروفة كالرأسمالية والمواطنة والعلمانية والأسرة ولكن بنوع من الجنون، وتتحدث فصول أخرى عن صلب موضوع الجنون كعلم النفس والهلاوس. 



يتخلل الكتاب بعض الأفكار والنصائح والفلسفة ثم لك عزيزي القارئ الحكم إن كان الكلام مجرد مقسطة وإن كان كذلك فهل هي سفسطة مسلية أم العكس، لعل من به جنون يعيق لأن سالب السالب موجب وتجنين المجنون قد يشفيه، ولعل من به بلادة يمه شيء من التساؤل والتفكير ومن أخوه مجنون تفهمه وربما ساعده، ولعل المثقف يزيد ويؤكد على ثقافته. وكما قيل في الأمثال إن كنت تخاف من الماء فاذهب إلى البحر، ثم لا تخف وساوسك فيضيق صدرك وتضع قناع الرضي على وجهك بينما أنت من الداخل تحترق، أخرجها فنحن نتشارك الألم. 



إذا وبعبارة أخرى علمية وأدق فإن الهدف من هذا الكتاب هو العلاج الإدراكي المعرفي لحالات الفصام الخفيف أو شبه الفصام وأي من المشاكل النفسية التي تتعلق بالأوهام والانفصال عن الواقع، وأن العلاج المعرفي الوارد في الكتاب فلسفي لطيف أكثر مما هو علمي دقيق، ففي الوقت نفسه الكتاب عام وبه أمور يعتقد الكاتب أنها شيقة للكل ويحسن قراءتها، ومن منا لا يعاني في هذا الزمن من أوهام؟ ولكن كلا منا يخفي جنونه.


 إن فصول الكتاب وإن بدت عناوينها مختلفة إلا أن أفكارها تتشابه وتتكرر وتنسجم بعضها مع بعض لأن كافة العلوم متشابهة ومتداخلة كما سيرد في الفصل الثاني، ومزج العلوم هو مفتاح الكتاب. وكذلك ستجد عزيزي القارئ تحت أغلب الفصول مراجع تخص الفصل للاستفاضة، ولكنها تعد أيضاً مراجع عامة لكل الكتاب .


 أخيرا وحتى لا أطيل المقدمة، فإننا نعيش في عالم مجنون، انظر إلى كل هذه الحروب والقتل والجشع والاستعلاء والفقر وقطع الأرحام والتكبر والاستعباد، والمجنون اليوم قد يكون هو العاقل الوحيد، أقتبس للسيد إريك فروم «الإنسان المتكيف مع مجتمع مريض هو إنسان مريض».

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-